الأربعاء 19 يونيو 2024

ټوفيت زوجتي

انت في الصفحة 1 من صفحتين

موقع أيام نيوز

قصه حقيقيه حصلت بالفعل يقول صاحب القصه زوجتي توف يت وهي تضع مولدها الثالث
دفنت زوجتي وعدت لاحظن أطفالي
كانت لجين تبلغ من العمر أربع سنوات
وسامر سنتين ونصف
ومحمود لم يبلغ الشهر
بقيت امي معي لتهتم بلاولاد
وكانت كل يوم تقول ان علي أن اتزوج وانا أرفض
وكان جميع اهلي
واخوتي يصرون علي بالزواج
وبعد مضي شهرين وإصرار من اهلي تزوجت من امرأة اخرى
كانت جميلة وخلوقة
كنت أراها تهتم
للأولاد فحمدت الله انها لن ټعذب أطفالي
مر شهر على زواجي
عدت من العمل فوجد طعام الغداء جاهز
وكانت لجين
ومحمود ينتظراني
فجلسنا جميعا على المائدة وتغدينا
وقلت لها كلعادة
شكرا حبيبتي الطعام لذيذ جدا
مضى ساعات ولم أرى الصغير فسئلت عنه
قالت لايزال نائم
استغربت من ذالك فله وقت طويل
ذهبت لاراه
حركته فلم يستيقظ
حملته كان جسده بارد ولا يتحرك
أسرعت به إلى المشفى
فحصوه وأخبرني
الطبيب انه ټوفي

لاكن لماذا يادكتور
هدئ من روعك هذا قضاء الله
دفنت ابني بجوار قبر أمه
وقلت لها هذا صغيرك اهتمى به يا عزيزتي
وعدت للمنزل
وكنت الاحظ أن أبنائي ليسو على مايرام
ذهبت بهم إلى الطبيب
فقال انهم متأثرين بفراق والدتهم واعطاني بعض الأدوية المقوية المقوية لهم
لم الاحظ اي سوء معاملة من زوجتي لابنائي
وهم لم يشتكومنها مر شهر حتى اسعفت ابني سامر إلى المشفى
وهو في حالة إغماء
أجروا له الفحوصات ولاكن لم يعرفوا سبب مرضه
بقي اسبوع في المشفى وتوفي
اعتصر قلبي من الألم عليه
ولاكن احتسبت ربي
وتوكلت عليه
بعد عدة أيام عدت للمنزل

انت في الصفحة 1 من صفحتين